منتدى تل النجيله

اهلا وسهلا بكم وحياكم الله في منتدى تل النجيله ،وشكرا لزيارتكم المنتدى ونأمل التواصل والمشاركه

منتدى تل النجيله

لا إله إلا الله - محمد رسول الله-----
القدس عاصمة فلسطين -------حق العوده حق مقدس ---------- الحريه للاسرى في السجون الاسرائيليه ---------لا للإعتداعات الصهيونية على المسجد الاقصى ------.

ترجمة الموقع / Translat

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

المواضيع الأخيرة

» تهنئة لإبناء الجبارات الفائزين في الانتخابات البلديه
الخميس أغسطس 17, 2017 5:50 am من طرف ممدوح الطوايعه

» نعي الحاج سلمان الحاوي
الثلاثاء مايو 30, 2017 1:23 am من طرف ممدوح الطوايعه

» البلبل الأسير
الأحد مايو 07, 2017 5:45 am من طرف ممدوح الطوايعه

» بئر برهوت......
الأربعاء أبريل 12, 2017 11:07 pm من طرف ابداع

» اكل التين والزيتون معا
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:49 am من طرف ابداع

» تفسير سورة العاديات
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:46 am من طرف ابداع

» نصيحة لاصحاب الهواتف الذكية
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:41 am من طرف ابداع

» ♻ صـحـابـة لا نعرف عنهم الكثير ♻
الأربعاء أبريل 05, 2017 12:54 am من طرف ابداع

»  ما هي السعادة الحقيقية ⁉
الأربعاء أبريل 05, 2017 12:45 am من طرف ابداع

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني
تابعونا قريبا على 
facebook
twetter
youtube
______




طعم الحلوى

شاطر

ابداع

عدد المساهمات : 168
نقاط : 634
تاريخ التسجيل : 12/01/2014

طعم الحلوى

مُساهمة من طرف ابداع في الجمعة مارس 06, 2015 2:03 am

ما زال طعم الحلوى في فمي!!!!!
رجل كبير ينام فى المستشفى يزوره شاب كل يوم ، ويجلس معه لأكثر من ساعة، يساعدهُ على أكل طعامه والاغتسال ، ويأخذه في جولة بحديقة المستشفى ، ويساعدهُ على الاستلقاء ، ويذهب بعد أن يطمئن عليه. 
دخلت عليه المُمرضة في أحد الأيام لتعطيه الدواء وتتفقد حاله ، وقالت له : ماشاء اللہ ، اللہ يخليلك ابنك ، فهو يومياً يزورك ! فنظر الرجل إليہا ، وأغمض عينيه ، وقال لہا : تمنيت أن يكون أحد أبنائي!! فہذا يتيم من الحي الذي كنا نسكن فيه ، رأيته مرة يبكي عند باب المسجد ، بعدما توفي والده ، فهدّأته ، واشتريت له الحلوى ، ولم أحادثه منذ ذلك الوقت. 
وعندما علم بوحدتي أنا وزوجتي أصبح يزورني كل يوم ليتفقد أحوالنا ، حتى ضعف جسدي ، فأخذ زوجتي إلى منزله ، وجاء بي إلى المستشفى للعلاج ، وعندما سألته : لماذا يا ولدي تتكبد هذا العناء معنا ؟؟!
تبسم وقال:ما زال طعم الحلوى في فمي!
همسة للجميع:
ازرع جميلاً ولو في غير موضعه
فلن يضيع جميلٌ أينما زُرع
إن الجميل وإن طال الزمان به
فليس يحصده إﻻ الذي زَرع

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:24 pm