منتدى تل النجيله

اهلا وسهلا بكم وحياكم الله في منتدى تل النجيله ،وشكرا لزيارتكم المنتدى ونأمل التواصل والمشاركه

منتدى تل النجيله

لا إله إلا الله - محمد رسول الله-----
القدس عاصمة فلسطين -------حق العوده حق مقدس ---------- الحريه للاسرى في السجون الاسرائيليه ---------لا للإعتداعات الصهيونية على المسجد الاقصى ------.

ترجمة الموقع / Translat

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

المواضيع الأخيرة

» تهنئة لإبناء الجبارات الفائزين في الانتخابات البلديه
الخميس أغسطس 17, 2017 5:50 am من طرف ممدوح الطوايعه

» نعي الحاج سلمان الحاوي
الثلاثاء مايو 30, 2017 1:23 am من طرف ممدوح الطوايعه

» البلبل الأسير
الأحد مايو 07, 2017 5:45 am من طرف ممدوح الطوايعه

» بئر برهوت......
الأربعاء أبريل 12, 2017 11:07 pm من طرف ابداع

» اكل التين والزيتون معا
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:49 am من طرف ابداع

» تفسير سورة العاديات
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:46 am من طرف ابداع

» نصيحة لاصحاب الهواتف الذكية
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:41 am من طرف ابداع

» ♻ صـحـابـة لا نعرف عنهم الكثير ♻
الأربعاء أبريل 05, 2017 12:54 am من طرف ابداع

»  ما هي السعادة الحقيقية ⁉
الأربعاء أبريل 05, 2017 12:45 am من طرف ابداع

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني
تابعونا قريبا على 
facebook
twetter
youtube
______




حمار مستأسد

شاطر
avatar
ممدوح الطوايعه
Admin

عدد المساهمات : 380
نقاط : 1076
تاريخ التسجيل : 11/07/2010
العمر : 60
الموقع : الاردن

حمار مستأسد

مُساهمة من طرف ممدوح الطوايعه في الثلاثاء فبراير 21, 2017 6:21 am


يحكي أن حماراً كان ماشيا في الغابة فوجد جلد سبع كان الصيادون قد بسطوه على الارض ليجف فأخذه الحمار ولبسه ليكون في مثل هيئة السبع ثم مشي يتبختر بزيه الجديد حتي وصل الى القرية فلما ابصره الناس خافوا وارتعبوا وظنوه سبعأ حقيقياً
وجروا في كل وجةٍ ليتواروا منه
ابتهج الحمار كثيرا لما راى ذلك وبلغ منه السرور مبلغاً عظيماً
فأخذ يتنقل بين المزارع معجبا بنفسة ، مباهياً بقوته 
يأكل كل ما يقابله من طعام دون أن يعترض عليه أحد 
خوفاً من قوته وبطشه .
وفي غمرة الأعجاب بنفسه حلا له أن ينهق فرحة بقوته وغرورا بمنصبه وثوبه الجديد....
لأنه وجد في النهيق لذة ، فلم يكد يرتفع صوته حتي عرف الناس أنه حمار فأطمأنوا بعد خوف وأقتربوا بعد أبتعاد
ثم لم يلبث صاحبه أن عرفه حين دقق النظر إليه 
فجره من رقبتة واهوى عليه ضرباً بعصاة
لانه كان سبب في انزعاج القرية وخوف اهلها اياماً طويلة..فلا بد للحق أن ينجلي والحمار أن يعود لوكره.وزريبته ولو بعد حين .
ثم قادة الى الزريبة وهو يقول له في استهزاء لقد ساء ظنك
ايها الحمار !!!!
كم من حمير تلبس جلد السباع
ثم لا تكاد تنهق حتي ينكشف عنها ثوب الخداع.
فكم من حمار في زماننا هذا لبس ثوب السباع..
فيا أيها الحمير الذين تلبسون لبس السباع والأسود..سوف تعودون الى زريبتكم والى ضرب العصا من ساداتكم مع أول نهقه تجرب بها صوتك.. منقول..





LikeShow more reactions
Comment

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:29 pm