منتدى تل النجيله

اهلا وسهلا بكم وحياكم الله في منتدى تل النجيله ،وشكرا لزيارتكم المنتدى ونأمل التواصل والمشاركه

منتدى تل النجيله

لا إله إلا الله - محمد رسول الله-----
القدس عاصمة فلسطين -------حق العوده حق مقدس ---------- الحريه للاسرى في السجون الاسرائيليه ---------لا للإعتداعات الصهيونية على المسجد الاقصى ------.

ترجمة الموقع / Translat

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

المواضيع الأخيرة

» تهنئة لإبناء الجبارات الفائزين في الانتخابات البلديه
الخميس أغسطس 17, 2017 5:50 am من طرف ممدوح الطوايعه

» نعي الحاج سلمان الحاوي
الثلاثاء مايو 30, 2017 1:23 am من طرف ممدوح الطوايعه

» البلبل الأسير
الأحد مايو 07, 2017 5:45 am من طرف ممدوح الطوايعه

» بئر برهوت......
الأربعاء أبريل 12, 2017 11:07 pm من طرف ابداع

» اكل التين والزيتون معا
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:49 am من طرف ابداع

» تفسير سورة العاديات
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:46 am من طرف ابداع

» نصيحة لاصحاب الهواتف الذكية
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:41 am من طرف ابداع

» ♻ صـحـابـة لا نعرف عنهم الكثير ♻
الأربعاء أبريل 05, 2017 12:54 am من طرف ابداع

»  ما هي السعادة الحقيقية ⁉
الأربعاء أبريل 05, 2017 12:45 am من طرف ابداع

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني
تابعونا قريبا على 
facebook
twetter
youtube
______




القابضون على الجمر

شاطر

ابداع

عدد المساهمات : 168
نقاط : 634
تاريخ التسجيل : 12/01/2014

القابضون على الجمر

مُساهمة من طرف ابداع في الخميس ديسمبر 15, 2016 9:53 pm

القابضون على الجمر:
❗❗مقال يستحق القراءة فعلا ❗❗

حتى نرجع!

يُحكى أن ابنة هولاكو كانت تتجول في شوارع بغداد، فرأت حشدًا غفيرًا من الناس قد تحلقوا حول عالم من علماء المسلمين، فسألت حرَّاسها: ما هذا؟
فقالوا: عالم من علماء المسلمين يجتمع الناس حوله عادة
فأمرت أن يأتوها به مربوط اليدين والرجلين بعمامته، ففعلوا، ولما وضعوه بين يديها سألته: أنت عالم من علماء المسلمين؟
فقال: نعم
فقالت: إن الله يُحبنا ولا يحبكم، فقد نصرنا عليكم ولم ينصركم علينا.
فقال لها: أتفكين وثاقي وتعطيني الأمان، وأجيبكِ؟
فأمرت بوثاقه فَفُكَّ، وأعطته الأمان
فقال لها: أتعرفين راعي الغنم؟
قالت: كلنا نعرفه
فقال: ما يفعل إن شردت غنمه وما أطاعت أمره؟
قالت: يُرسلُ عليها كلابه لتعود إليه
قال: فإن عادتْ إليه ماذا يصنع؟
قالت: يكفيها شرّ كلابه
فقال: وهذا مثلنا ومثلكم، إن الله هو الراعي، ونحن غنمه، وأنتم كلابه، وما سلط الراعي الكلاب على الغنم إلا لأنها خالفت أمره، فإن عادت إليه ردّ كلابه عنها!

هذا هو حالنا اليوم، قطيع شارد هان أمر الراعي عنده فهان على الراعي وأطلق عليه كلابه حتى يرجع!

حتى تُدرّس سورة الأنفال في المدارس، ويسبق الشبابُ الشيوخ إلى صلاة الفجر، فمن خان حيّ على الفلاح خان حيّ على السلاح!

حتى ترجع هذه الأمة جسدًا واحدًا إذا أصيب فيها عضو تداعى له سائر الأعضاء بالحمى والسهر، فلا تُقصف حلب على الهواء مباشرة، ولا تُحاصر غزة، ولا تستباح بغداد، وتؤسر صنعاء، ولا يُمنع الأذان في القدس، وإذا حدث هذا هرعت الأمة إلى بنادقها لا إلى الفيس بوك وتويتر تفتحُ الهاشتاقات وتنظمُ الشعر!

حتى تصبح أفعالنا أكبر من كلماتنا، فيرتجف عدونا إذا قال له خليفتنا: يا ابن الكافرة، الجواب ما ترى لا ما تسمع!


حتى نفخر بحفظة القرآن كما نفخر بخريجي الهندسة، ونفخر بحفظة صحيح البخاري كما نفخر بخريجي الطب

حتى لا تُظلم الزوجات في البيوت، ولا تُقهر البنات على الأزواج ويُبعن لمن يدفع مهرًا أعلى، ولا يُؤذى الجيران، ولا نلوك لحوم بعض!

حتى يرجع رمضان شهر الفتوحات لا شهر السمبوسة وباب الحارة وطاش ما طاش، ويصبح متابعو قناة السّنة أكبر من متابعي قناة أم بي سي، وعدد الأطفال في حلق تحفيظ القرآن أكبر من عدد الأطفال في "ذا فويس كيدز"

وحتى ذلك الحين، هذه هي الحال، وستبقى الكلاب تنهش حتى يفيء القطيع إلى أمر الله فيجعله أمة كما كان!

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:26 pm