منتدى تل النجيله

اهلا وسهلا بكم وحياكم الله في منتدى تل النجيله ،وشكرا لزيارتكم المنتدى ونأمل التواصل والمشاركه

منتدى تل النجيله

لا إله إلا الله - محمد رسول الله-----
القدس عاصمة فلسطين -------حق العوده حق مقدس ---------- الحريه للاسرى في السجون الاسرائيليه ---------لا للإعتداعات الصهيونية على المسجد الاقصى ------.

ترجمة الموقع / Translat

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

المواضيع الأخيرة

» تهنئة لإبناء الجبارات الفائزين في الانتخابات البلديه
الخميس أغسطس 17, 2017 5:50 am من طرف ممدوح الطوايعه

» نعي الحاج سلمان الحاوي
الثلاثاء مايو 30, 2017 1:23 am من طرف ممدوح الطوايعه

» البلبل الأسير
الأحد مايو 07, 2017 5:45 am من طرف ممدوح الطوايعه

» بئر برهوت......
الأربعاء أبريل 12, 2017 11:07 pm من طرف ابداع

» اكل التين والزيتون معا
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:49 am من طرف ابداع

» تفسير سورة العاديات
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:46 am من طرف ابداع

» نصيحة لاصحاب الهواتف الذكية
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:41 am من طرف ابداع

» ♻ صـحـابـة لا نعرف عنهم الكثير ♻
الأربعاء أبريل 05, 2017 12:54 am من طرف ابداع

»  ما هي السعادة الحقيقية ⁉
الأربعاء أبريل 05, 2017 12:45 am من طرف ابداع

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني
تابعونا قريبا على 
facebook
twetter
youtube
______




الأعراف العشائرية بين القوانين و الوثائق-هاني الحديد

شاطر
avatar
ممدوح الطوايعه
Admin

عدد المساهمات : 380
نقاط : 1076
تاريخ التسجيل : 11/07/2010
العمر : 60
الموقع : الاردن

الأعراف العشائرية بين القوانين و الوثائق-هاني الحديد

مُساهمة من طرف ممدوح الطوايعه في الثلاثاء يونيو 11, 2013 1:45 pm


الأعراف العشائرية بين القوانين و الوثائق
بقلم هاني الحديد

بعد ان قامت الحكومة بإلغاء قانون القضاء العشائري عام 1976 وعودة أبناء العشائر للمثول أمام القوانين المطبقة في المحاكم ألمدنيه , لم تستطع السلطة التنفيذية إلزام العشائر التخلي عن الأعراف و العادات المتبعة فيما كان يجري بينها من إجراءات عند وقوع الجريمة خاصة تلك العشائر التي تعيش بعيدآ عن المدينة حيث ابقي على بعض تلك العادات المتبعة بجرائم القتل والشرف وتقطيع الوجه في حالات الجيرة والعطوة و الكفالة و الدخالة. هذه الجرائم وعند وقوعها ينتج عنها الكثير من الإجراءات العامة أهمها الجلوة وهي موضوع بحثنها في هذا المقام فقد يتساءل البعض من الذين لا يعرفون بالعادات والأعراف العشائرية , ما هي الجلوة العشائرية وما هي مسبباتها ..؟ الجلوة هي تهجير أو نفي أهل الجاني عن المنطقة التي يتواجد فيها أهل المجني عليه وذلك لسلامة أهل الجاني من ردود فعل أهل المجني عليه عند (فورة الدم) والثأر من أهل الجاني سواء كان القتل أو حرق الممتلكات وما شابه ذلك . هناك مناطق مجلا متعارف عليها عند القضاة العشائريين يجلون إليها أهل الجاني لا يفصل بين الأطراف فيها سوى مجرى سيل أو واد , ومثال ذلك فقد كان وادي الحسا حد بين عشائر الكرك وعشائر الطفيلة أي ما يسمى بمقطع الدم حيث يكون مجلا الكركي شرقي الوادي والطفيلي غرب الوادي. وكانت مناطق عشائر عباد مجلا عشائر البلقاء والعكس كذلك وهكذا بعد إلغاء قانون العشائر وقعت هناك بعض الجرائم التي كان يتوجب فيها إجراءات العرف والعادة كأخذ العطوه والجلوه إلا ان ذلك لم يحصل بسبب إلغاء القانون الأمر الذي أدى بالعودة للثأر واتساع مسرح الجريمة حيث وقع الكثير من الأبرياء لعدم الالتزام بالعادات والأعراف المتبعة مما أدى بالعودة لبعض الإجراءات كالعطوه والجلوه تحت ظل قانون منع الجريمة مما يسبب الكثير من الحرج لشيوخ ووجهاء العشائر الذين أصبحوا يطبقون بعضها على مسؤوليتهم الشخصية والتعامل معها ضمن الأعراف والتقاليد دون مرجعية قانونية في ذلك , الأمر الذي شجع البعض من العمل على استخراج وثائق بدل القوانين . المجتمع الأردني يتكون من عدة فئات كأي مجتمع عربي يختلفون فيما بينهم بالعادات والتقاليد لذلك كان هناك قانون العشائر وهو قانون اجتماعي نظم الحياة الأجتاعية عند أبناء البادية وحفظ أمنهم وحقوقهم الأمر الذي عاد بأبناء المدينة للمطالبة بتطبيق قانون العشائر عندما تقع جريمة قتل أو هتك عرض أو انتهاك لحرمة بيت لما فيها من إنصاف لحقه وحفاظ لكرامته وامنآ لنفسه . فالجلوة حق من حقوق أهل المجني عليه وامنآ لأبرياء أهل الجاني من ردود فعل بعض الشباب فمن هم الواجب إجلائهم عند وقوع الجريمة ..؟ عندما يقال بأن تكون الجلوه على الجد الثاني فهذا يمكن ان يتحقق في بعض الأماكن أو عند بعض العشائر لكن هل يمكن تطبيقه على الجميع ..؟ وهناك من يطالب بإلغائها فهل يمكن ان تصدر من هؤلاء وثيقة تطالب بذلك ..؟ يمكن ان تصدر منهم وثيقة بذلك لكن هل سيطبقونها عندما يسقط احد أبنائهم مقتولا أو عند الاعتداء على إحدى بناتهم .؟ الجلوة وجهان لجريمة وقعت , الوجه الأول عقوبة والوجه الثاني حماية وهي ايضآ سبب رئيسي لمنع اتساع الجريمة ,عقوبة للجاني وحماية لأهله . ان الوثائق التي تصدر بين حين وأخر ما هي إلا دليل على عدم وجود قوانين تنظم الحياة الاجتماعية حسب الأعراف والتقاليد وان كان قانون منع الجريمة المطبق حاليا ويشرف على تنفيذه الحكام الاداريين غير كاف لبسط الأمن والطمأنينة عند أبناء البادية , فعدم وجود قوانين تراعي العادات والأعراف العشائرية سبب الكثير من الفوضى الاجتماعية عندهم

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 6:55 pm