منتدى تل النجيله

اهلا وسهلا بكم وحياكم الله في منتدى تل النجيله ،وشكرا لزيارتكم المنتدى ونأمل التواصل والمشاركه

منتدى تل النجيله

لا إله إلا الله - محمد رسول الله-----
القدس عاصمة فلسطين -------حق العوده حق مقدس ---------- الحريه للاسرى في السجون الاسرائيليه ---------لا للإعتداعات الصهيونية على المسجد الاقصى ------.

ترجمة الموقع / Translat

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

المواضيع الأخيرة

» تهنئة لإبناء الجبارات الفائزين في الانتخابات البلديه
الخميس أغسطس 17, 2017 5:50 am من طرف ممدوح الطوايعه

» نعي الحاج سلمان الحاوي
الثلاثاء مايو 30, 2017 1:23 am من طرف ممدوح الطوايعه

» البلبل الأسير
الأحد مايو 07, 2017 5:45 am من طرف ممدوح الطوايعه

» بئر برهوت......
الأربعاء أبريل 12, 2017 11:07 pm من طرف ابداع

» اكل التين والزيتون معا
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:49 am من طرف ابداع

» تفسير سورة العاديات
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:46 am من طرف ابداع

» نصيحة لاصحاب الهواتف الذكية
الأربعاء أبريل 12, 2017 9:41 am من طرف ابداع

» ♻ صـحـابـة لا نعرف عنهم الكثير ♻
الأربعاء أبريل 05, 2017 12:54 am من طرف ابداع

»  ما هي السعادة الحقيقية ⁉
الأربعاء أبريل 05, 2017 12:45 am من طرف ابداع

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني
تابعونا قريبا على 
facebook
twetter
youtube
______




الأب والابن

شاطر
avatar
ممدوح الطوايعه
Admin

عدد المساهمات : 380
نقاط : 1076
تاريخ التسجيل : 11/07/2010
العمر : 60
الموقع : الاردن

الأب والابن

مُساهمة من طرف ممدوح الطوايعه في الجمعة مايو 04, 2012 4:59 am


الاب والابن
رجل كان له ابن بار به، ولكن الابن صاحب إسفار وأعمال، كان الابن إذا سافر أوصى نساءه ببر أبيه، فهذا مطلب وواجب علينا تجاه الآباء،ولكن الزمن يعكس لنا في بعض الأحيانغير ما نريد، وكان الواقع عكس ما يريده الشخص،النساء لم يقمن بالواجب تجاه الأب، والابن غائبوالوصية التي أوصى بها الابن لم تنفذ،والأب تكدر حاله و صبر و صبر حتى نفذصبرهمن تصرفات بناته...

فأرسل هذه القصيدة الى أبنه:



الا يا ولدي وإن غبت عني جفنني خبيثات ناقصات عهـد الوثــــــائـق


يا بوك زودت المواطــــــي بثالـث وغديت كني في قليـــــــب موايـق


أبيك توصي بي الحي يـروف بي حفي إلما يلحـق العمـــــــــر عايـق


هذا ما بعثه الأب إلى ابنه، فتكدر حال الابنوضاق صدره، وتعجب من تصرفات أخواته،فعاهد الله ألا يفارق أبيه، ما دام على قيد الحياة،وترك الأسفار لقضاء حق الأبوةووجهة هذه الأبيات لأبيه:



علامك كفيت النار ضيقت صدري بقولتك كني فـي قليـــــــب موايـق


ما دمت حي لك على رأس مرقب طويل الذرا عسر على كل وايـق


دينتنـي ديـن وأنـا مـــــــــيسـر بـه وكل فتى ما يوفـي الديـــن بايــــــق



    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:28 pm