منتدى تل النجيله

اهلا وسهلا بكم وحياكم الله في منتدى تل النجيله ،وشكرا لزيارتكم المنتدى ونأمل التواصل والمشاركه

منتدى تل النجيله

لا إله إلا الله - محمد رسول الله-----
القدس عاصمة فلسطين -------حق العوده حق مقدس ---------- الحريه للاسرى في السجون الاسرائيليه ---------لا للإعتداعات الصهيونية على المسجد الاقصى ------.

ترجمة الموقع / Translat

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

المواضيع الأخيرة

» قمر سيدنا النبي قمر
السبت مارس 24, 2018 1:03 pm من طرف ابداع

» تناقضات افسدت سعادة القلوب
السبت مارس 24, 2018 2:21 am من طرف ابداع

» اسعد الله صباحكم
الجمعة مارس 16, 2018 11:05 pm من طرف ابداع

» معجزة عمر النبي محمد صلى الله عليه وسلم
الخميس يناير 04, 2018 4:16 am من طرف ممدوح الطوايعه

» إدانة مجزرة مسجد الروضه بسيناء
الأحد نوفمبر 26, 2017 3:55 am من طرف ممدوح الطوايعه

» تهنئة لإبناء الجبارات الفائزين في الانتخابات البلديه
الخميس أغسطس 17, 2017 5:50 am من طرف ممدوح الطوايعه

» نعي الحاج سلمان الحاوي
الثلاثاء مايو 30, 2017 1:23 am من طرف ممدوح الطوايعه

» البلبل الأسير
الأحد مايو 07, 2017 5:45 am من طرف ممدوح الطوايعه

» بئر برهوت......
الأربعاء أبريل 12, 2017 11:07 pm من طرف ابداع

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني
تابعونا قريبا على 
facebook
twetter
youtube
______




يوم الكتاب العالمي

شاطر
avatar
ممدوح الطوايعه
Admin

عدد المساهمات : 382
نقاط : 1082
تاريخ التسجيل : 11/07/2010
العمر : 61
الموقع : الاردن

يوم الكتاب العالمي

مُساهمة من طرف ممدوح الطوايعه في الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:25 pm

يوم الكتاب العالمي

يحتفل العالم في يوم 23 آذار من كل عام بيوم الكتاب العالمي ،والاحتفال بهذه المناسبة يهدف إلى إثارة العالم نحو أهمية الكتاب ،والتذكير بدوره في تطوير الأفراد و المجتمع والرقي به ،وللكتاب أهمية خاصة ،لأنه منهل علم وثقافة ،و كان في السابق عشقا حقيقيا بين الكتاب والقارئ وكان هناك حاجه روحيه له ،فهو خير جليس كما قال أبا الطيب
أعز مكان في الدنا سرج سابح وخير جليس في الزمان كتاب
وكونه في الماضي الوحيد المتوفر الذي يمكن للإنسان أن يتعلم منه ، أما أيامنا هذه فتشهد المطالعة والكتاب تراجعا كبيرا ، وصارت ظاهره مقلقه فعلا، وتعزى أسباب التراجع إلى ثورة الانترنت الهائلة وسرعة البحث ورخص أخذ المعلومة وارتفاع أسعار الكتب،وعدم وجود إعلام وتوعيه بالكتاب وأهميته.
هناك مقولة تقول ( شعب يقراء ...شعب يعيش) وأنا أقول شعب لا يقراء ...شعب جاهل ومستقبله الموت، ويقول مثقفون إنه مهما تعددت وسائل النشر، وخصوصا التكنولوجية منها مثل الإنترنت ووسائل الإعلام الفضائية، فلن يفقد الكتاب بريقه اللامع، فعلى صفحاته تكون الأسرار، وبين سطوره تأتي الأخبار، وفي نهاياته تكون العبر والآثار.
الكتاب يجب أن يكون في حياتنا اليومية ويجب علينا أن لا ننتقص من حقه كي لا يبقى مهملا ،ويجب الترويج للكتاب وتشجيع القراءة بين الأجيال ليساعد على انتشار اللغة العربية في ظل انتشار اللغات العالمية ومنافستها، ويجب أن تبقى اللغة العربية في المقدمة وخاصة أنها لغة القرآن الكريم،وهل هناك أجمل من القرآن الكريم والفائدة التي يأخذها المسلم من هذا الكتاب، وهو خير علم يستفيد منه الإنسان في الدنيا وفي الآخرة، و هناك الكثير من الكتب مضارها أكثر من فوائدها ، وهنا تكمن التوعية على نوعية الكتب التي يجب أن تقراء والإعلام له الدور الكبير في التوجيه والتصدي لكل ما يؤثر على مجتمعاتنا .
الكتاب لا غنى عنه والاهتمام به واجب على كل من يريد أن يرتقي بنفسه ووطنه إلى الأعالي.












    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 6:27 am